MultiBit Online
لقد تم نقل المنتدى الي رابط آخر .. يحتوي على ما يحتويه هذا المنتدى وأكثر ..
ارجوا ان تنضموا إلى منتدانا الجديد وان ينال على اهجابكم..

http://3rabonline.co.cc

MultiBit Online

نرحب بكل الأعضاء والزوار الكرام، ونتمنى أن تقضوا معنا أحلى الأوقات ، كما نتمنى ان الموقع يحوز على اعجابكم.. للاقتراحات والاستفسارات يرجي مراسلة VIP_ID@live.com
 
الرئيسيةالتسجيلدخولس .و .ج

شاطر | 
 

 200 سؤال وجواب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 5:30 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




س51 : ماهو توحيد الأسماء والصفات ؟

ج : هوالإيمان بما وصف الله تعالى به نفسه فى كتابه ، ووصفه بها رسوله صلى اللهعليه وسلم من الأسماء الحسنى والصفات العُـلا ، وإمرارها كما جاءت بلاكيْـف ، كما جمع الله تعالى بين إثباتها ونفى التكييف عنها فى كتابه فىغير موضع كقوله تعالى : (( يعلم مابين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بهعلما )) [ طه : 110 ] ، و قوله تعالى : (( ليس كمثله شئ وهو السميع البصير)) [ الشورى : 11 ] ، وقوله تعالى : (( لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصاروهو اللطيف الخبير )) [ الأنعام : 103 ] وغير ذلك من الآيات .
وفىالترمذى عن أُبَــىّ بن كعب - رضى الله عنه - : إن المشركين قالوا لرسولالله صلى الله عليه وسلم - يعنى لما ذكر آلهتهم - : أنْــسِـبْ لنارَبَّــك ، فأنزل الله تعالى : (( قال هو الله أحد . الله الصمد ))والصمدالذى (( لم يلد ولم يولد ))لأنه ليس شئ يولد إلا سيموت ، وليس شئ يموت إلاسيورث ، وأن الله تعالى لايموت ولا يورث (( ولم يكن له كفوا أحد )) قال :لم يكن له شبيه ولا عديل وليس كمثله شئ . [ هذا الحديث الصواب فيه الإرسال كما بينا ذلك بتوسيع فى تعليقنا على (( أطراف الغرائب والأفراد )) ( 624 ) ]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[size=21]س52 : مادليل الأسماء الحسنى من الكتاب والسنة ؟

ج :
قالالله عز وجل : (( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون فىأسمائه )) [ الأعراف : 180 ] وقال سبحانه : (( قل ادعوا الله أو ادعواأيَّامَّــا تدعوا فله الأسماء الحسنى )) [ الإسراء : 110 ] ، وقال عز وجل: (( الله لا إله إلا هو له الأسماء الحسنى )) [ طه : 8 ] وغيرها منالآيات .
وقال النبى صلى الله عليه وسلم : (( إن لله تسعة وتسعين إسما ، من أحصاها دخل الجنة ))[size=16] [ وهو فى صحيح البخارى ( 2736 - فتح ) ، ومسلم ( 2677 / 5 ) من حديث أبى هريرة . ]


وقال صلى الله عليه وسلم (( أسألك اللهم بكل اسم هو لك ، سميت به نفسك ،أو أنزلته فى كتابك أو علمته أحدا من خلقك ، أو استأثرت به فى علم الغيبعندك أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبى )) الحديث . [هذا حدي لا يصح ، وقد توسعنا فى تفنيد علل هذا الحديث فى تعليقنا على ((فتح البارى )) لابن رجب الحنبلى ( 9 / 168 - 269 ) فانظره . ]




[/size][/size]








قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 5:32 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س53 : مامثال الأسماء الحسنى من القرآن ؟

ج :
مثل قول تعالى : (( إن الله كان عليا كبيرا )) [ النساء : 34 ] ، (( إن الله كان لطيفا خبيرا )) [ الأحزاب : 34 ] ، (( إنه كان عليما قديرا )) [ فاطر : 44 ] ، (( إن الله كان سميعا بصيرا )) [ النساء : 58 ] ، (( إن الله كان عزيزا حكيما )) [ النساء : 56 ] ، (( إن الله كان غفورا رحيما )) [ النساء : 23 ] ، (( إنه بهم رؤوف رحيم )) [ التوبة : 117 ] ، (( والله غنى حليم )) [ البقرة : 263 ] ، (( إنه حميد مجيد )) [ هود : 73 ] ، (( إن ربى على كل شئ حفيظ )) [ هود : 57 ] ، (( إن ربى لقريب مجيب )) [ هود : 61 ] (( إن الله كان عليكم رقيبا )) [ النساء : 1 ] ، (( وكفى بالله وكيلا )) [ النساء : 81 ] ، (( (( وكفى بالله حسيبا )) [ النساء : 6 ] ، (( وكان الله على كل شئ مقيتا )) [ النساء : 85 ]، (( إنه على كل شئ شهيد )) [ فصلت : 53 ] ، (( إنه بكل شئ محيط )) [ فصلت : 54 ] ، وقال تعالى : (( الله لا إله إلا هو الحى القيوم )) [ البقرة : 255 ، وآل عمران : 2 ] ، وقال تعالى : (( هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شئ عليم )) [ الحديد : 3 ]، وقوله تعالى : (( هو الله الذى لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة هوالرحمن الرحيم . هو الله الذى لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمنالمهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون . هو الله الخالقالبارئ المصور له الأسماء الحسنى )) [ الحشر : 21 ، 22 ، 23 ] وغيرها من الآيات .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س54 : ما مثال الأسماء الحسنى من السنة ؟

ج :
مثل قوله صلى الله عليه وسلم : (( لا إله إلا الله العظيمُالحليم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم ، لا إله إلا الله رب السماواتورب الأرض ورب العرش الكريم )) [ متفق عليه ، أخرجه البخارى ( 6345 - فتح ) ، ومسلم ( 2730 / 82 ) من حديث ابن عباس - رضى الله عنهما - ]

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( ياحى يا قيوم ، يا ذا الجلال والإكرام ، يابديع السماوات والأرض )) ، وقوله صلى الله عليه وسلم : (( بسم الل الذى لايضر مع اسمه شئ فى الأرض ولا فى السماء وهو السميع العليم ))
، وقوله صلى الله عليه وسلم : (( اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السماوات والأرض رب كل شئ ومليكه .... ))
وقول صلى الله عليه وسلم : (( اللهم رب السماوات السبع ورب العرش العظيمربنا ورب كل شئ ، فالق الحب والنوى ، منزل التوراة والإنجيل والقرآن ،أعوذ بك من شر كل ذى شر أنت آخذ بناصيته ، أنت الأول فليس قبلك شئ ، وأنتالآخر فليس بعدك شئ ، وأنت الظاهر فليس فوقك شئ ، وأن الباطن فليس دونك شئ........ )) [ أخرجه مسلم ( 2713 / 61 ) وغيره من حديث أبى هريرة ]

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ، ولك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن )) [ أخرجه البخارى ( 6317 - فتح ) وغيره من حديث ابن عباس ]
وقوله صلى الله عليه وسلم : (( اللهم إنى أسألك بأنى أشهد أنك أنت الله ،لا إله إلا أنت ، الأحد الصمد ، الذى لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفواأحد )) [هذا الدعاء ليس من لفظ النبى صلى الله عليه وسلم والذى فى الحديث : أنرسول الله صلى الله عليه وسلم دخل المسجد ، فإذا رجل قد قضى صلاته وهويتشهد فقال : اللهم إنى أسألك ........ فذكر هذا الدعء ، فقال رسول اللهصلى الله عليه وسلم : (( قد غـُـــفر له )) ثلاثاً . وهذا الحديث أخرجهالكثير من طرق عن عبدالوارث بن سعيد ، عن حسين المعلم ، عن عبدالله بنبريدة ، عن حنظلة بن على ، عن محجن بن الأدرع به . ]

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( يامقلب القلوب )) وغير ذلك كثير .











قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 5:54 am




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س55 : على كم نوع دلالة الأسماء الحسنى ؟

ج :
هى على ثلاثة أنواع ، دلالتها على الذات مطابقة ، ودلالتهاعلى الصفات المشتقة منها تضمنا ، ودلالتها على الصفات التى ما اشتقت منهاالتزاما .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س56 : ما مثال ذلك ؟

ج : مثال ذلك : اسمه تعالى : الرحمن الرحيم .
يدل على ذات المسمى وهو الله - تبارك وتعالى - مطابقة ، وعلى الصفة المشتقمنها وهى الرحمة تضمنا ، وعلى غيرها من الصفات التى لم تشتق منها كالحياةوالقدرة التزاماً ، وهكذا سائر أسمائه ، وذلك بخلاف المخلوق فقد يسمىحكيما وهو جاهل ، وحكَـماً وهو ظالم ، وعزيزاوهو ذليل ، وشريفا وهو وضيع ،وكريما وهو لئيم ، وصالحا وهو طالح ، وسعيدا وهو شقى ، وأسدا وحنظلةوعلقمة وليس كذلك ، فسبحان الله وبحمده هو كما وصف نفسه وفوق ما يصفه بهخلقه .












قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 5:55 am





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س57 : على كم قسم دلالة الأسماء الحسنى من جهة التضمن ؟

ج : هى على أربعة أقسام :

الأول : الاسم العَــلم المتضمن لجميع معانى الأسماء احسنى وهو :الله ، ولهذا تأتى الأسماء جميعها صفات له كقوله تعالى : (( هو اللهالخالق البارئ المصور )) [ الحشر : 24 ] ،ونحو ذلك ولم يأت قط تابعا لغيرهمن الأسماء .

الثانى : ما يتضمن صفة ذات الله - عز وجل - ، كاسمه تعالى السميعالمتضمن سمعه الواسع جميع الأصوات ، سواء عنده سرها وعلانيتها ، واسمه -تعالى - البصير المتضمن بصره النافذ فى جميع المبصرات سواء دقيقها وجليلها، واسمه - تعالى - العليم المتضمن علمه المحيط الذى (( لا يَـعْـزُبُ عنهمثقال ذرَّةٍ فى السماوات ولا فى الأرض ولا أصغر من ذلك ولا أكبر )) [ سبأ: 3 ] ، واسمه - تعالى - القدير المتضمن قدرته على كل شئ إيجادا واعدماوغير ذلك .

الثالث : ما يتضمن صفة فعل الله : كالخالق ، الرازق ، البارئ ، المصور ، وغير ذلك .

الرابع : ما يتضمن تنزهه تعالى وتقدسه عن جميع النقائص : كالقدوس ، السلام .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



س58 : كم أقسام الأسماء الحسنى من جهة إطلاقها على الله - عز وجل - ؟

ج :
منها ما يطلق على الله مفردا ، أو مع غيره ، وهو ما تضمن صفة الكمال بأى إطلاق ، كالحى القيوم الأحد الصمد ونحو ذلك .

ومنها ما لا يطلق على الله إلا مع مقابله وهو ما إذا أفرد أوْهَــمَ نقصاكالضار النافع ، والخافض الرافع ، والمعطى المانع ، والمعز المذل ، ونحوذلك ، فلا يجوز إطلاق الضَّار ولا الخافض ولا المانع ولا المذل كلِّ علىانفراده ، ولم يُـطلق قط شئ منها فى الوحى كذلك ، لا فى الكتاب ولا فىالسنة ، ومن ذلك اسمه تعالى المنتقم لم يطلق فى القرآن إلا مع متعلقهكقوله تعالى : (( إنا من المجرمون منتقمون )) [ السجدة : 22 ] .

أو بإضافة ذو إلى الصفة المشتق منها ، كقوله تعالى : (( والله عزيز ذو انتقام )) [ آل عمران : 4 ] .













قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 5:56 am





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س59 : تقدَّم أن صفات الله تعالى منها ذاتية وفعلية ، فما مثال صفات الذات من الكتاب ؟

ج :
مثل قوله تعالى : (( بل يداه مبسوطتان )) [ المائدة : 64 ] ، (( كل شئ هالك إلا وجهه )) [ القصص : 88 ] ، (( ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام )) [ الرحمن : 27 ] ، (( ولتصنع على عينى )) [ طه : 39 ] ، (( أبصر به وأسمع )) [ الكهف : 26 ] ، (( إننى معكما أسمع وأرى )) [ طه : 46 ] ، (( يعلم مابين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون به علما )) [ طه : 110 ] ، (( وكلم الله موسى تكليما )) [ النساء : 164 ] ، (( وإذ نادى ربك موسى أن ائت القوم الظالمين )) [ الشعراء : 10 ] ، (( وناداهما ربهما ألم أنهكما عن تلكما الشجرة )) [ الأعراف : 22 ] ، (( ويوم يناديهم فيقول ماذا أجبتم المرسلين )) [ القصص : 65 ] ، وغير ذلك من الآيات .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س60 : ما مثال صفات الذات من السنة ؟

ج :
كقوله صلى الله عليه وسلم : (( حجابه النور ، لو كشفه لأحرقت سُـبُــحاتُ وجهه ما انتى إليه بصره مِــن خلقه )) [ هو جزء من حديث أخرجه مسلم ( 179 / 293 ) وغيره من حديث أبى موسى الأشعرى . ] .

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( يمين الله ملأى لا تغيضها نفقة سحَّــاءُالليل والنهار ، أرأيتم ما أنفق منذ خلق السماوات والأرض فإنه لم يغَـضْما فى يمينه ، وعرشه على الماء ، وبيده الأخرى الفيض أو القبْـض يرفعويخفض )) [ متفق عليه ، أخرجه البخارى ( 7407 - فتح ) بلفظ : (( يد الله ملأى ..... )) - ومسلم ( 993 / 37 ) واللفظ له ]

وقوله صلى الله عليه وسلم فى حديث الدجال : (( إن الله لا يخفى عليكم إن الله ليس بأعور )) وأشار بيده إلى عينه فى الحديث .
وفى حديث الإستخارة : (( اللهم إنى أستخيرك بعلمك ، وأستقدرك بقدرتك ،وأسألك من فضلك العظيم ، فإنك تقدر ولا أقدر ، وتعلم ما لا أعلم ، وأنتعلام الغيوب ))

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( (( إنكم لا تدعون أصَــمًّ ولا غائبا ، تدعون سميعا بصيرا قريبا )) [ متفق عليه ، أخرجه البخارى ( 7386 - فتح ) ، مسلم ( 2704 / 44 ، 45 ) من حديث أبى موسى الأشعرى ]

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( إذا أراد الله أن يوحى بالأمر تكلم بالوحى ))

وفى حديث البعْث يقول الله تعالى : (( يا آدم فيقول لبيك ... )) الحديث
وأحاديث كلام الله لعباده فى الموقف ، وكلامه لأهل الجنة ، وغير ذلك ما لا يحصى











قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 5:57 am




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س61 : ما مثال صفات الأفعال من الكتاب ؟

ج :
مثل قوله تعالى : (( ثم استوى إلى السماء )) [ البقرة : 29 ، فصلت : 11 ] ، وقوله تعالى : (( هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله )) [ البقرة : 210 ] ، وقوله تعالى : (( وما قدروا الله حق قدرة والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه )) [ الزمر : 67 ] ، وقوله تعالى : (( ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدى )) [ ص: 75 ] ، وقوله تعالى : (( وكتبنا له فى الألواح من كل شئ )) [ الأعراف : 145 ] ، وقوله تعالى : (( فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا )) [ الأعراف : 143 ] ، وقوله تعالى : (( إن الله يفعل ما يشاء )) [ الحج : 18 ] وغير ذلك من الآيات .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س62 : ما مثال صفات الأفعال من السنة ؟

ج :
مثل قوله صلى الله عليه وسلم : (( ينزل ربنا كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر )) [ متفق عليه ، أخرجه البخارى ( 6530 - فتح ) ، ومسلم (222 / 379 ) ، وغيهما من حديث أبى سعيد الخدرى . ]

وقوله صلى الله عليه وسلم فى حديث الشفاعة : (( فيأتيهم الله فى صورتهالتى يعرفون فيقول أنا ربكم فيقولون أنت ربنا )) ونعنى بصفة الفعل هناالإتيان لا الصورة فاهمها .

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( إن الله يقبض يوم القيامة الأرض وتكون السموات بيمينه ثم يقول : أنا الملك )) [ متفق عليه ، أخرجه البخارى ( 7382 - فتح ) ، ومسلم ( 2787 / 23 ) ، وغيرهما من حديث أبى هريرة ]

وقوله صلى الله عليه وسلم Sad( لما خلق الله الخلق كتب بيده على نفسه أن رحمتى تغلب غضبى )) [ أخرجه البخارى (7453 - فتح ) ، ومسلم ( 2751 / 14 ، 15 ، 16 ) من حديث أبى هريرة ]

وفى حديث احتجاج آدم وموسى : (( فقال آدم ياموسى اصطفاك الله بكلامه وخط لك التوراة بيده )) [ متفق عليه ، أخرجه البخارى ( 7515 - فتح ) ، ومسلم ( 2652 / 13 ) - واللفظ له - من حديث أبى هريرة ]

فكلامه تعالى ويده صفتا ذات ، وتكلمه صفة ذات وفعل ، وخطه التوراة صفة فعل .

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسئ النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسئ الليل )) [ أخرجه مسلم - وغيره - ( 2759 / 31 ) من حديث أبى موسى الأشعرى ] وغير ذلك كثير












قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 6:00 am




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س63 : هل يشتق من كل صفات الأفعال أسماء أم أسماء الله كلها توقيفية ؟

ج :
لا . بل أسماء الله تعالى كلها توقيفية ، لا يسمى إلابماسمى به نفسه فى كتابه أو أطلقه عليه رسوله صلى الله عليه وسلم وكل فعلأطلقه الله تعالى على نفسه فهو فيما أطلق فيه مدح وكمال ، ولكن ليس كلهاوصف الله به نفسا مطلقا ولا كلها يشتق منها أسماء بل منها وا وصف به نفسهمطلقا ، كقوله تعالى : (( الله الذى خلقكم ثم رزقكم ثم يميتكم ثم يحييكم)) [ الروم : 40 ] ، وسمى نفسه الخالق الرازق المحيى المميت المدبر .

ومنها أفعال أطلقها الله تعالى عل نفسه على سبيل الجزاء والمقابلة ، وهىفيما سيقت له مدح وكمال ، كقوله تعالى : (( يخادعون الله وهو خادعهم )) [ النساء : 142 ] ، (( ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين )) [ آل عمران : 54 ] ، (( نسوا الله فنسيهم )) [ التوبة : 67 ]، ولكن لا يجوز إطلاقها على الله فى غير ماسيقت له الآيات ، فلا يُقال إنهتعالى يمكر ويخادع ويستهزئ ، ونحو ذلك ، وكذا لا يقال ما كر مخادع مستهزئ، ولا يقوله مسلم ولا عاقل ، فإن الله تعالى لم يصف نفسه بالمكر والكيدوالخداع إلا على وجه الجزاء لمن فعل ذلك بغير حق ، وقد عُـلم أن المجازاةعلى ذلك بالعدل حسنة من المخلوق فكيف من الخلاق العليم العدل الحكيم .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س64 : ماذا يتضمن اسمه الأعلى وما فى معناه كالظاهر والقاهر والمتعالى ؟

ج :
يتضمناسمه العلى الأعلى الصفة المشتق منها وهو ثبوت العلو له - عز وجل - بجميعمعانيه ، علو فوقيته على عرشه ، عالٍ على جميع خلقه ، بائن منهم ، رقيبعليهم ، يعلم ما هى عليه ، قد أحاط بكل شئ علما ، لا تخفى عليه منهم خافية.

وعلو قهره فلا مغالب له ولا منازع ولا مضاد ولا ممانع ، بل كل شئ خاضعلعظمته ، دليل لعزته ، مستكين لكبريائه ، تت تصرفه وقهره ، لا خروج منقبضته .

وعلو شأنه ، فجميع صفا الكمال له ثابتة وجميع النقائض عنه منتفية - عز وجل- وتبارك وتعالى ، وجميع هذه المعانى للعلو متلازمة لا ينفك معنى منها عنالآخر .











قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 6:01 am




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س65 : ما دليل علو الفوقية من الكتاب ؟

ج : الأدلة الصريحة عليه لا تعد ولا تحصى ، فمنها هذه الأسماء وما فى معناها ، ومنها قوله تعالى : (( الرحمن على العرش استوى )) ( طه : 5) فى سبعة مواضع فى القرآن ، ومنها قوله تعالى : (( أأمنتم من السماء )) ( الملك : 16 ، 17 ) ، ومنها قوله تعالى : (( يخافون ربهم من فوقهم )) ( النحل : 50 ) ، ومنها قوله تعالى : (( إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه )) ( فاطر : 10 ) ، وقوله تعالى : (( تعرج الملائكة والروح فيها )) ( المعارج : 4 ) ، وقوله تعالى : (( يدبر الأمر من السماء إلى الأرض )) ( السجدة : 5 ) ، وقوله سبحانه : (( ياعيسى إنى متوفيك ورافعك إلى )) ( آل عمران : 55 ) ، وغير ذلك كثير

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

س66 : ما دليل ذلك من السنة ؟

ج: أدلته من السنة كثيرة ولا تحصى . منها قوله صلى الله عليه وسلم فى حديثالأوعال : (( والعرش فوق ذلك والله فوق العرش وهو يعلم ما أنتم عليه )) (حديث الأوعال حديث ضعيف ، مروى عن العباس بن عبدالمطلب ، وأبى هريرةوكلاهما فى أسانيدهما مقال ، انظر (( الضعيفة )) للشيخ الألبانى ( 1247 )) .


وقوله لسعد فى قصة قريظة : (( لقد حكمت فيهم بحكم الملك فن فوق سبعة أرقعة )) (أخرجه البخارى ( 4121 – فتح ) ، ومسلم ( 1768 / 64 ) من حديث أبى سعيدالخدرى ، ولكن من غير قوله : (( من فوق سبعة أرقعة )) ، وهذه اللفظة جاءتفى رواية مرسلة ذكرها الحافظ فى (( الفتح )) ( 7 / 412 ) ) .



وقوله صلى الله عليه وسلم للجارية : (( أين الله ؟ )) قالت : فى السماء ، قال : (( اعتقها ، فإنها مؤمنة )) ( أخرجه مسلم ( 537 / 33 ) من حديث معاوية بن الحكم السلمى ) .



وأحاديثمعراج النبى صلى الله عليه وسلم وقوله صلى الله عليه وسلم فى حديث تعاقبالملائكة : (( ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم وهو أعلم بهم )) الحديث ( متفق عليه ، أخرجه البخارى ( 7429 – فتح ) ، ومسلم ( 632 / 210 ) من حديث أبى هريرة .)



وقوله صلى الله عليه وسلم : (( من تصدق بِــعدْل تمرة من كسب طيب ولا يصعد إلى الله إلا الطيب ......... )) الحديث ( أخرجه الإمام أحمد ( 2 / 331 ) – واللفظ له - ، وسلم ( 1014 / 63 ، 64 ) ، غيرهما من حديث أبى هريرة . )



وقولهصلى الله عليه وسلم فى حديث الوحى : (( إذا قضى الله الأمر فى السماء ضربتالملائكة بأجنحتها خضعانا لقوله كأنه سلسلة على صفوان ....... )) الحديث ( أخرجه البخارى ( 4701 – فتح ) من حديث أبى هريرة ) .



وغير ذلك ، وقد أقر بذلك جميع المخلوقات إلا الجهمية .











قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 6:03 am




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



س67 : ماذا قال أئمة الدين من السلف الصالح فى مسألة الاستواء ؟

ج: قولهم بأجمعهم - رحمهم الله تعالى - : الاستواء غير مجهول والكيف غيرمعقول ، والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة ، ومن الله الرسالة ، وعلىالرسول البلاغ ، وعلينا التصديق والتسليم .

وهكذا قولهم فى جميع آيات الأسماء والصفات وأحاديثها (( آمنا به كلّ من عند ربنا )) [ آل عمران : 7 ] ، (( آمنا بالله واشهد بأنا مسلمون )) [ آل عمران : 52 ] .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س68 : ما دليل علو القهر من الكتاب ؟

ج: أدلته كثيرة منها قوله تعالى : (( وهو القاهر فوق عباده )) [ الأنعام : 8 ] ، وهو متضمن لهو القهر والفوقية .

وقوله تعالى : (( سبحانه هو الله الواحد القهار )) [ الزمر : 4 ] ، وقولهتعالى Sad( لمن الملك اليوم لله الواحد القهار )) [ غافر : 16 ] ، وقولهتعالى Sad( قل إنما أنا منذر وما من إله إلا الله الواحد القهار )) [ ص :65 ] ، وقوله تعالى : (( وما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها )) [ هود : 56 ]، وقوله تعالى : (( يامعشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطارالسماوات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان )) [ الرحمن : 33 ] ، وغيرذلك من الآيات .











قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 6:05 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[size=21]س69 : ما دليل ذلك من السنة ؟

ج :
أدلته من السنة كثيرة ، منها قوله صلى الله عليه وسلم : (( أعوذ بك من شر كل دابةٍ أنت آخذ بناصيتها )) [size=12][ أخرجه مسلم ( 2713 / 61 ، 62 ) من حديث أبى هريرة ]

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( اللهم إنى عبدك وابن عبدك ، وابم أمَتِك ، ناصيتى بيدك ، ماضٍ فىّ حُكمك ، عَـدْلٌ فىّ قـَــضاؤك ))

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( إنك تقضى ولا يُـقضى عليك ، إنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت )) [ هذا الحديث تكلمنا عليه وعلى طرقه بتوسيع فى تعليقنا على " أطراف الغرائب والأفراد " لابن طاهر ( 1959 - بتحقيقنا ) ]



[/size][/size]
[size=21][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/size]



س70 : ما دليل علو الشأن ، وما الذى يجب نفيه عن الله - عز وجل - ؟

ج :
اعلم أن علو الشأن هو ماتضمنه اسمه القدوس السلام الكبير المتعال وما فى معناها ، واستلزمته جميعصفات كماله ونـُــعوت جلاله ، فتعالى فى أحُديَّــتِه أن يكون لغيره ملكأو قسط منه ، أو يكون عونا له ، أو ظهيرا أو شفيعا عنده بدون إذنه ، أوعليه يُجير ، وتعالى فى عظمته وكبرائه وملكوته وجبروته غن أن يكون لهمنازع أو مغالب أو ولى من الذل أو نصير ، وتعالى الله فى صمديته عنالصاحبة والولد والوالد والكـُــفـُــوّ والنظير ، وتعالى فى كمال حياتهوقيوميته وقدرته عن المو والسِّـنـَــةِ والنوم والتعب والإعياء ، وتعالىفى كمال علمه عن الغفلة والنسيان وعن عزوب مثقال ذرة عن علمه فى الأرض أوفى السماء ، وتعالى فى كمال حِكمَـتِـهِ وحمده عن خلق شئ عبثا ، وعن تركالخلق سُدى بلا أمر ولا نهى ، ولا بعث ولا جزاء ، وتعالى فى كمال عدله عنأن يظلم أحداً مثقال ذرة ، أو أن يهضمه شيئا من حسناته ، وتعالى فى كمالغناه غن أن يُطعَمَ أو يُرزق أو يَـفـْــتـَـقر إلى غيره فى شئ ، وتعالىفى جميع ما وصف به نفسه ووصفه به رسول عن التعطيل والتمثيل ، وسبحانهوبحمده وعز وجل وتبارك وتعالى وتنزه وتقدس عن كل ما يُـنافى إلهيتهوربوبيته وأسماءه الحُـسنى وصفاته العُلى (( وله المثل الأعلى فى السماواتوالأرض وهو العزيز الحكيم )) [ الروم : 27 ] ونصوص الوحى من الكتاب والسنة فى هذا الباب معلومة مفهومة مع كثرتها وشهرتها .












قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 6:07 am





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س71 : ما معنى قوله صلى الله عليه وسلم فى الأسماء الحسنى : (( من أحصاها دخل الجنة )) ؟

ج :
قد فسر ذلك بمعانى منها : حِـفظها ودعاء الله بها والثناء عليه بجميعها .

ومنها : أن ما كان يسوغ الإقتداء به كالرحيم والكريم فيمرِّن العبد نفسه على أن يصح له الإتصاف بها فيما يليق به .

وما كان يختص به نفسه تعالى كالجبار والعظيم والمتكبر فعلى العبد الإقرار بها والخضوع لها ، وعدم التحلى بصفة منها .

وما كان فيه مغنى الوعد كالغفور ، الشكور ، العفو ، الرؤوف ، الحليم ، الجواد ، الكريم فليقف منه عند الطمع والرغبة .

وما كان فيه معنى الوعيد كعزيز ذى انتقام ، شديد العقاب ، سريع الحساب فليقف منه عند الخشية والرهبة .

ومنها : شهود العباد إيَّاها وإعطاؤها حقها معرفة وعبودية ، مثاله : مَنشهد علو الله تعالى على خلقه وفوقيته عليهم واستواءه على عرشه بائنا منخلقه مع إحاطته بهم علما وقدرة وغير ذلك وتعبد بمقتضى هذه الصفة بحيث يصيرلقلبه صمد يعرج إليه مناجيا له مطرقا واقفا بين يديه وقوف العبد الذليلبين يدى الملك العزيز ، فيشعر العبد أن كـَلِمَهُ وعَمَلهُ صَاعد إليهمعروض عليه ، فيستحى أن يصعد اليه من كلمه وعمله ما يخزيه ويفضحه هناك ،ويشهد نزول الأمر والمراسيم الإلهية إلى أقطار العوالم كل وقت بأنواعالتدبير والتصرف من الإماته والإحياء ، والإعزاز ، والإذلال ، والخفضوالرفع ، والعطاء والمنع ، وكشف البلاء وإرساله ، ومداومة الأيام بينالناس إلى غير ذلك من التصرفات فى المملكة التى لا يتصرف فيها سواه ،فمراسيمه نافذة فيها كما يشاء : (( يُدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثميعرج إليه فى يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون )) [ السجدة : 8 ]، فمن وفى هذا المشهد حقه معرفة وعبودية فقد استغنى بربه وكفاه ، وكذلك منشهد علمه المحيط وسمعه وبصره وحياته وقيوميته وغيرها ولا يُرزق المشهد إلاالسابقون المقربون .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



س72 : ما ضد توحيد الأسماء والصفات ؟

ج :
ضد الإلحاد فى أسماء الله وصفاته وآياته ، وهو ثلاثة أنواع :

الأول : إلحاد المشركين الذينعدلوا بأسماء الله تعالى عما هى عليه ، وسَمُّوا بها أوثانهم فزادواونقصوا ، فاشتقوا اللات من الإله ، والعزى من العزيز ، ومناة منالمنـَّــان .

الثانى : إلحاد المُشـَـبِّهةالذين يُكيِّـفون صفات الله تعالى ويشبهونها بصفات خـَـلـْـقِهِ ، وهومقابل لإلحاد المشركين ، فأولئك سوَّوْا المخلوق برب العالمين ، وهؤلاءجعلوه بمنزلة الأجسام المخلوقة وشبهوه بها ، تعالى وتقدس .

الثالث : إلحاد النفاة المعــطـّــلة ، وهم قسمان :

قسم أثبتوا ألفاظ أسمائه تعالىونفوا عنه ما تضمنته من صفات الكمال ، فقالوا : رحمن رحيم بلا رحمة ، عليمبلا علم ، سميع بلا سمع ، بصير بلا بصر ، قدير بلا قدرة ، وأطردوا بقيتهاكذلك .

وقسم صرحوا بنفى الأسماء ومتضمناتها بالكية ، ووصفوه بالعَدَم المحضالذى لا اسم له ولاصفة سبحان الله وتعالى عما يقول الظالمون الجاحدونعلوَّاً كبيراً (( ربُّ السماوات والأرض وما بينهما فاعْبُـده واصطبرلعبادته هل تـَـعْلمُ له سميّا ))
[ مريم : 65 ] ، (( ليس كمثله شئ وهو السميع البصير )) [ الشورى : 11 ] ، (( يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يُحيطون به علما )) [ طه : 110 ]











قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 6:11 am





س73 : هل جميع أنواع التوحيد متلازمة فينافيها كلها ما يُنافى نوعاً منها ؟

ج :
نعم هى متلازمة ، فمن أشرك فى نوع منها فهو مشرك فى البقية . مثال ذلك :

دعاء غير الله وسؤاله ملا يَقدر عليه إلا الله ، فدعاؤه الله إياه عبادة ،بل مخ العبادة صرفها لغير الله من دون الله فهذا شرك فى الإلهية ، وسؤالهإياه تلك الحاجة من جَلـْـب خير أو دفع شر معتقدا أنه قادر على قضاء ذلك ،هذا شرك فى الربوبية حيث اعتقد أنه متصرف مع الله فى ملكوته ، ثم إنه لميَدْعُه هذا الدعاء من دون الله إلا مع اعتقاده أنه يسمعه على البعدوالقرب فى أى وقت كان وفى أى مكان ، ويصرحون بذلك ، وهو شريك فى الأسماءوالصفات حيث أثبت له سمعا محيطا بجميع المسموعات لا يحجبه قرب ولا بُعدفاستلزم هذا الشرك فى الإلهية الشرك فى الربوبية والأسماء والصفات .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





س74 : مالدليل على الإيمان بالملائكة من الكتاب والسنة ؟

ج : أدلة ذلك من الكتاب كثيرة منها قوله تعالى : (( والملائكة يسبحون بحمد ربهم ويستغفرون لمن فى الأرض )) [ الشورى : 5 ] ، وقوله تعالى : (( إن الذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته ويسبحونه وله يسجدون )) [ الأعراف : 206 ] ، وقوله تعالى : (( من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين )) [ البقرة : 98 ] .


وما جاء فى حديث جبريل عندما سأل الرسول صلى الله عليه وسلم : " (( أخبرنىما الإيمان ؟ )) ، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : (( الإيمان أن تؤمنبالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره )) فقال جبريل: صدقت . .......... " الحديث .

وقد جاء فى صحيح مسلم : أن الله تعالى خلقهم من نور [ هذا معنى الحديث ، أما لفظه : (( خلقت الملائكة من نور ، وخلق الجان من مارج من نار ، وخلق آدم مما وُصِف لكم )) ] .


والأحاديث فى شأنهم كثيرة .











قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 6:13 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



س75 : ما معنى الإيمان بالملائكة ؟

[size=21]ج : هو الإقرار الجازم بوجودهم ، وأنهم خلق من خلق الله مربيون مسخرون ، (( عباد مكرمون لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون )) [size=16][ الأنبياء : 25- 27 ] ، (( لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون )) [ التحريم : 6 ] ، (( لا يستكبرون عن عبادته ولا يستحسرون . يسبحون الليل والنهار لا يفترون )) [ الأنبياء : 19 ، 20 ] ، ولا يسأمون ولا يستحسرون .



[/size][/size]
[size=21][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/size]




س76 : اذكر بعض أنواعهم باعتبار ما هيأهم الله له ، ووكلهم به ؟

ج :
هم باعتبار ذلك أقسام كثيرة ، فمنهم الموكل بأداء الوحى إلى الرسل وهو الروح الأمين جبريل - عليه السلام - .

ومنهم الموكل بالقطر وهو ميكائيل - عليه السلام - ، ومنهم الموكل بالنفحفى الصُّور وهو اسرافيل - عليه السلام - ، وهو الموكل بقبض الأرواح وهومَلـَكُ الموت وأعوانه ، ومنهم الموكل بأعمال العباد وهم الكرام الكاتبون، ومنهم الموكل بحفظ العبد من بين يديه ومن خلفه وهم المُعَـقـَّـبَات ،ومنهم الموكل بالجنة ونعيمها وهم رضوان ومَن معه ، ومنهم الموكل بالناروعذابها وهم مالك ومن معه من الزبانية ، ورؤساؤهم تسعة عشر ، ومنهم الموكلبفتنة القبر وهم منكر ونكير ، ومنهم حملة العرش ، ومنهم الكـَروبيون ،ومنهم الموكل بالنطف فى الأرحام من تخليقها وكتابة ما يراد بها ، ومنهمملائكة يدخلون البيت المعمور يدخله كل يوم سبعون ألف ملك ثم لا يعودونإليه آخر ما عليهم ، ومنهم ملائكة سياحون يتبعون مجالس الذكر ، ومنهم صفوفقيام لا يَفـْـترون ، ومنهم رُكـَّعٌ سُجَّدٌ لا يرفعون ، ومنهم غير مَنذكِرَ (( وما يعلم جنود ربك إلا هو وماهى إلا ذكرى للبشر )) [size=16][ المدثر : 31 ]
، ونصوص هذه الأقسام من الكتاب والسنة لا تخفى .



[/size]








قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 11:06 am





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س77 : ما دليل الإيمان بالكتب ؟

ج : أدلته كثيره منها قوله تعالى : (( يا أيها الذين آمَنوا آمِنوا باللهورسوله والكتاب الذى نزل على رسوله والكتاب الذى أنزل من قبل )) [النساء : 136 ]، وقوله تعالى : (( قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيمواسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتى موسى وعيسى وما أوتى النبيون منربهم لا نفرق بين أحد منهم )) [ البقرة : 136 ] ، وغيرها كثير ويكفى فى ذلك قوله تعالى : (( وقل آمنت بما أنزل الله من كتاب )) [ الشورى : 15 ] .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



س78 : هل سُمِّـيَت جميع الكتب فى القرآن ؟

ج :
سَمَّىالله منها فى القرآن : هو ( القرآن ) ، التوراة ، والإنجيل ، والزبور ،صحف إبراهيم وموسى ، وذكر الباقى جملة فقال تعالى : (( الله لا إله إلا هوالحى القيوم . نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراةوالإنجيل . من قبل )) [ آل عمران : 2 - 4 ] ، وقال تعالى : (( وآتينا داود زبورا )) [ النساء 163 ] ، وقال تعالى : (( أم لم يُنبأ بما فى صحف موسى . وإبراهيم الذى وفى )) [ النجم : 36 ، 37 ] ، وقال تعالى : (( لقد أرسلنا رسلنا بالبينت وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط )) [ الحديد : 25 ] .

فما ذكر الله منها تفصيلا وجب علينا الإيمان به تفصيلا ، وما ذكر منهاإجملا وجب علينا الإيمان به إجمالا . فنقول فيه ما أمر الله به رسوله : ((وقل آمنت بما أنزل الله من كتاب )) [ الشورى : 15 ] .












قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 11:06 am




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



س79 : ما معنى الإيمان بكتب الله عز وجل ؟

ج :
معناه التصديق الجازم بأن جميعها منزلٌ من عند الله - عزوجل - ، وأن الله تكلم بها حقيقة فمنها المسموع منه تعالى من وراء حجاببدون واسطة الرسول الملكى ، ومنها ما بلـّـغه الرسول الملكى إلى الرسولالبشرى ، ومنها ما كتبه الله تعالى بيده ، كما قال تعالى : (( وما كانلبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحى بإذنهما يشاء )) [ الشورى : 51 ] ، وقال تعالى لموسى : (( إنى اصطفيتك على الناس برسالاتى وبكلامى )) [ الأعراف : 144 ] ، (( وكلم الله موسى تكليما )) [ النساء : 164 ] ، وقال تعالى : (( فى شأن التوراة : (( وكتبنا له فى الألواح من كل شئ موعظة وتفصيلا لكل شئ )) [ الأعراف : 145 ] ، وقال فى عيسى : (( وآتيناه الإنجيل )) [ المائدة : 46 ] ، وقال تعالى : (( وآتينا داود زبزرا )) [ النساء : 163 ]، وتقدم ذكرها بلفظ التنزيل ، وقال تعالى فى شأن القرآن : (( لكن اللهيشهد بما أنزل إليك أنزله بعلمه والملائكة يشهدون وكفى بالله شهيدا )) [ النساء : 166 ] ، وقال تعالى فيه : (( وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزلناه تنزيلا )) [ الإسراء : 106 ]، وقال تعالى : (( إنه لتنزيل رب العالمين . نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين بلسان عربى مبين )) [ الشعراء : 192 - 195 ]، وقال تعالى فيه : (( إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وإنه لكتاب عزيز .لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد )) [ فصلت : 41 ، 42 ] .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




س80 : ما منزلة القرآن من الكتب المتقدمة ؟

ج :
قال الله تعالى فيه : (( وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتب ومهيمنا عليه )) [ المائدة : 48 ] ، وقال تعالى : (( وما كان هذا القرآن أن يُفترى من دون الله ولكن تصديق الذى بين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين )) [ يونس : 37 ] ، وقال تعالى : (( ما كان حديثا يُفترى ولكن تصديق الذى بين يديه وتفصيل كل شئ وهدى ورحمة لقوم يؤمنون )) [ يوسف : 111 ]، قال أهل التفسير : مهيمنا : مؤتمنا وشاهدا على ما قبله من الكتب ،ومصدقا لها يعنى يُصدّق ما فيها من (( الصحيح )) ، وينفى ما وقع فيها منتحريف وتبديل وتغيير ، ويحكم عليها بالنسخ أو التقرير ، ولهذا يخضع له كلمتمسك بالكتب المتقدمة ممن لم ينقلب على عقبيه ، كما قال - تبارك وتعالى -: (( الذين آتيناهم الكتاب من قبله هم به يؤمنون . وإذا يُتلى عليهم قالواآمنا به إنه الحق من ربنا إنا كنا من قبله مسلمين )) [ القصص : 52 ، 53 ] ، وغير ذلك .











قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 11:07 am





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



س81 : ما الذى يجب التزامه فى حق القرآن على جميع الأمة ؟


ج :
هو اتباعه ظاهرا وباطنا ، والتمسك به ، والقيام بحقه ، قال الله تعالى : (( وهذا كتاب أنزلنه مبارك فاتبعوه واتقوا ..... )) [ الأنعام : 155 ] ، وقال تعالى : (( اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء )) [ الأعراف : 3 ] ، وقال تعالى : (( والذين يُمسِّكون بالكتاب وأقاموا الصلاة إنا لا نضيع أجر المصلحين )) [ الأعراف : 170 ] ، وهى عامة فى كل كتاب ، والآيات فى ذلك كثيرة .


وأوصى النبى صلى الله عليه وسلم بكتاب الله فقال : (( فخذوا بكتاب الله وتمسكوا به )) [ هو جزء من حديث طويل أخرجه مسلم - وغيره - ( 2408 - 36 ) من حديث زيد بن أرقم ] .

وفى حديث علىُّ مرفوعا : (( إنها ستكون فتن )) قلت : ما المخرَجُ منها يارسول الله ؟ قال : (( كتاب الله )) ، وذكر الحديث [هذا حديث لا يصح مرفوعا ، أخرجه الترمذى ( 296 ) وغيره من طريق بن أخىالحارث الأعور ، عن الحارث ، عن على به مرفوعا ، وقال الترمذى فى إثره Sad( هذا حديث لا نعرفه إلا من هذا الوجه ، وإسناده مجهول . وفى الحارث مقال)) ، (( وقد روى هذا موقوفا عن على ، وهو أشبه )) قاله ابن كثير فى ((تفسيره )) ( 1/ 42 ) ] .




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



س82 : ما معنى التمسك بالكتاب والقيام بحقه ؟

ج :
حفظه، وتلاوته ، والقيام به أثناء الليل والنهار ، وتدبر آياته ، وإحلال حلاله، وتحريم حرامه ، والإنقياد لأوامره ، والإنزجار بزواجره ، والإعتباربأمثاله ، والإتعاظ بقصصه ، والعلم بمحكمه ، والتسليم لمتشابهه ، والوقوفعند حدوده ، والذبُّ عنه لتحريف الغالين وانتحال المبطلين ، والنصيحة بكلمعانيها ، والدعوة لذلك على بصيرة .











قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 11:08 am




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س83: ما حكم من قال بخـَـلـْــق القرآن؟

ج:القرآن كلام الله - عز وجل - حقيقة حروفه ومعا نيه، ليس كلامه الحروف دونالمعاني، تكلـَّــمَ الله به قولا، وأنزله على نبيه وحياً، وآمن بهالمؤمنون حقاً، فهو وإن خط بالبنان وتـُــلِـيَ باللسان وحُفظ بالجنانوسُمع بالأذنان وأبصرته العينان لا يُخرجه ذلك عن كونه كلام الرحمن،فالأنامل والمداد والأقلام والأوراق مخلوقة، والمكتوب بها غير مخلوق،والألسن والأصوات مخلوقة والمتلو بها على اختلافها غير مخلوق، والصدرمخلوقة والمحفوظ فيها غير مخلوق، والأسماع والمسموع بها غير مخلوق.

قال الله تعالى: (( إنه لقرآن كريم. في كتاب مكنون )) [ الواقعة: 77- 78 ]، وقال تعالى: (( بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم وما يجحد بأياتنا إلا الظالمون )) [العنكبوت: 49]، وقال تعالى: (( واتل ما أوحي إليك من كتاب ربك لا مبدل لكلماته )) [الكهف: 27]، وقال تعالى: (( وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله )) [التوبة: 6].

وقال ابن مسعود - رضي الله عنه -: ( أديموا النظر في المصحف )[هذا الأثر أخرجه ابن أبي سيبة في (( مصنفه )) (10/ 531)، وكذلك عبد الرازقفي (( مصنفه )) (3/ 362)، ومن طريقه الطبراني في (( الكبير )) (9/ 141)،وأخرجه الفريابي في (( فضائل القرآن )) (ص: 228- 229) من طرق عن عاصم بنبهدلة، عن زر بن حبيش، عن ابن مسعود به، والأثر صحيح إسناده الحافظ ابنكثير في (( فضائل القرآن )) (ص: 65). ].

والنصوص في ذلك لا تحصى.

ومَنقال القرآن أو شيء من القرآن مخلوق فهو كافر كفرا أكبر يخرجه من الإسلامبالكلية ؛ لأن القرآن كلام الله تعالى منه بدأ وإليه يعود وكلامه صفته.

ومَنقال: شيء من صفات الله تعالى مخلوق فهو كافر مرتد، يُعرض عليه الرجوع إلىالإسلام فإن رجع وإلا قتل كفرا ليس له شيء من أحكام المسلمين.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


س84: هل صفة الكلام ذاتية أم فعلية؟

ج:أما باعتبار تعلق صفة الكلام بذات الله - عز وجل - واتصافه تعالى بها فمنصفات ذاته كعلمه تعالى، بل هو من علمه، وأنزله بعلمه، وهو أعلم بما ينزل،وأما باعتبار تكلمه بمشيئته وإرادته فصفة فـِـعْل. كما قال النبي صلى اللهعليه وسلم: (( إذا أراد الله أن يوحي بالأمر تكلم بالوحي ... )) الحديث،ولهذا قال السلف الصالح - رحمهم الله - في صفة الكلام: إنها صفة ذات وفعلمعاً، فالله - سبحانه وتعالى - لم يزل ولا يزال متصفا بالكلام أزلاوأبداً، وتكلمه وتكليمه بمشيئته وإرادته فيتكلم إذا شاء متى شاء وكيف شاءبكلام يسمعه من يشاء وكلامه صفته لا غاية له ولا انتهاء (( قل لو كانالبحر مدادا لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثلهمدداً )) [الكهف: 109]، (( ولو أنما في الأرض من شجرة أقلام والبحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله )) [لقمان: 27]، (( وتمت كلمة ربك صدقا وعدلا لا مبدل لكلماته وهو السميع العليم )) [الأنعام: 115].












قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 11:08 am





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



س85: من هم الواقفة، وما حكمهم؟


ج:الواقفة: هم الذين يقولون في القرآن: لا نقول هو كلام الله، ولا نقولمخلوق؛ قال الإمام أحمد - رحمه الله -: مَن كان منهم يُحسن الكلام فهوجَهمِي، ومن كان لا يُحسنه بل كان جاهلا جهلا بسيطا فهو تقام عليه الحجةبالبيان والبرهان، فإن تاب وآمن بأنه كلام الله تعالى غير مخلوق، وإلا فهوشر من الجهمية.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



س86: ما حكم مًن قال لفظي بالقرآن مخلوق؟


ج: هذهالعبارة لا يجوز إطلاقها نفيا ولا إثباتا؛ لأن اللفظ معني مشترك بينالتلفظ الذي هو فعل العبد، وبين الملفوظ الذي هو القرآن، فإذا أطلق القولبخلقه شمل المعنى الثاني، ورجع إلى قول الجهمية، وإذا قيل غير مخلوق شملالمعنى الأول الذي هو فعل العبد وهذا من بدع الإتحادية، ولهذا قال السلفالصالح - رحمهم الله تعالى -: مَن قال لفظي بالقرآن مخلوق فهو جهمي، ومنقال غير مخلوق فهو مبتدع.












قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 11:09 am





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




س87: ما دليل الإيمان بالرسل؟

ج:أدلته كثيرة من الكتاب والسنة، منها قوله تعالى: (( إن الذين يكفرون باللهورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعضويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلا. أولئك هم الكافرون حقا وأعتدنا للكافرينعذابا مهينا. والذين آمنوا بالله ورسله ولم يفرقوا بين أحد منهم أولئك سوفيؤتيهم أجورهم )) [النساء: 150- 152] .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (( آمنت بالله ورسله )) [ متفق عليه؛ أخرجه البخاري (6173 - فتح)؛ ومسلم (32930/ 95) من حديث عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - . ].



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





س88: ما معنى الإيمان بالرسل؟

ج: هو التصديق الجازم بأن الله تعالى بعث في كل أمة رسولا منهم يدعوهمإلى عبادة الله وحده والكفر بما يُعبد من دونه، وأن جميعهم صادقونمُصدَّقون بارُّون راشدون، كرام بررة، أتقياء أمناء، هداة مهتدون،وبالبراهين الظاهرة والآيات الباهرة من ربهم مُؤيَّدون، وأنهم بلغوا جميعما أرسلهم الله به، لم يكتموا ولم يغيروا؛ ولم يزيدوا فيه من عند أنفسهمحرفا ولم ينقصوه (( فهل على الرسل إلا البلاغ المبين )) [ النحل: 35]،وأنهم كلهم على الحق المبين، وأن الله تعالى اتخذ إبراهيم خليلا، واتخذمحمدا صلى الله عليه وسلم خليلا وكلم موسى تكليما، ورفع إدريس مكانا عليه،وأن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه، وإن الله فضلبعضهم على بعض ورفع بعضهم درجات.












قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 11:09 am





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




س89: هل اتفقت دعوة الرسل فيما يأمرون به وينهون عنه؟


ج: اتفقتدعوتهم من أولهم إلى آخرهم على أصل العبادة وأساسها، وهو التوحيد بأنيُفرد الله تعالى بجميع أنواع العبادة، اعتقادا وقولا وعملا،ويُكـْـــفـَــرُ بكل ما يُعبد من دونه، وأما المفروض المتعبد بها فقديُفرض على هؤلاء من الصلاة والصوم ونحوها ما لا يُفرض على الأخرين،ويُحرَّم على هؤلاء ما يحل للآخرين امتحانا من الله تعالى (( ليبلوكم أيكمأحسن عملا )) [الملك: 2].







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





س90: ما الدليل على اتفاقهم في أصل العبادة المذكورة؟


ج: الدليل على ذلك من الكتاب على نوعين مجمل ومفصل.


أما المُجمل فمثل قوله تعالى: (( ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت )) [النحل: 36]، وقوله تعالى: (( وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون )) [الأنبياء: 25]، وقوله تعالى: (( واسْــأل من أرسلنا من قبلك من رسلنا أجَعَلنا من دون الرحمن آلهة يُعبدون )) [الزخرف: 45] الآيات .


وأما المُفصّل فمثل قوله تعالى: (( ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فقال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره )) [المؤمنون:23]، (( وإلى ثمود أخاهم صالحا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره )) [هود: 61]، (( وإلى عاد أخاهم هودا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره )) [هود: 50]، (( وإلى مدين أخاهم شعيبا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم منن إله غيره )) [هود: 84]، (( وإذ قال إبراهيم لأبيه وقومه إنني براء مما تعبدون. إلا الذي فطرني )) [الزخرف: 26-27]، وقال موسى: (( إنما إلهكم الله الذي لا إله إلا هو وَسِع كل شيء علما )) [طه: 98]، (( وقال المسيح يا بني اسرءيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يُشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار )) [المائدة: 72]، (( قل إنما أن منذر وما من إله إلا الله الواحد القهار)) [ص: 65]، وغيرها من الآيات.












قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 11:10 am




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





س91: ما دليل اختلاف شرائعهم في فروعها من الحلال والحرام؟

ج: قول الله عز وجل: (( لكل أمة جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم فيما آتاكم فاستبقوا الخيرات )) [ المائدة: 48]،قال ابن عباس - رضي الله عنهما - (( شرعة ومنهاجا )): سبيلا وسنة، ومثلهقول مجاهد وعكرمة والحسن البصري، وقـَــتادة، والضـَّـحَّاك والسُّـدِّيوأبو اسحاق السَّـبيعي.

وفي ((صحيح البخاري)) [(3442 - فتح)، وأخرجه مسلم كذلك (2365/ 143)، كلاهما من حديث أبي هريرة ]قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( نحن معاشر الأنبياء أخوة لعَلاَّتٍديننا واحد )) يعني بذلك التوحيد الذي بعث الله به كل رسول أرسله، وضمنهكل كتاب أنزله ، وأما الشرائع فمختلفة في الأوامر والنواهي والحلالوالحرام (( ليبلوكم أيكم أحسن عملا )) [الملك: 2]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





س92: هل قص الله جميع الرسل في القرآن؟

ج: قد قص الله علينا من أنبائهم ما فيه كفاية وموعظة، وعبرة ثم قال تعالى: (( ورسلا قد قصصناهم عليك من قبل ورسلا لم نقصصهم عليك )) [النساء:164] فنؤمن بجميعهم تفصيلا فيما فصل، وإجمالا فيما أجمل.











قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 11:10 am





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]









س93: كم سمي الله منهم في القرآن؟



ج: سميمنهم فيه آدم، ونوح ، وإدريس ، وهود، وصالح، وإبراهيم، وإسماعيل، وإسحاق،ويعقوب، ويوسف، ولوط، وشعيب، ويونس، وموسى، وهارون، والياس، وزكريا،ويحيى، واليسع، وذا الكفل، وداود، وسليمان، وأيوب، وذكر - الأسباط جملة -وعيسى، ومحمد صلى الله عليه وسلم وعليهم أجمعين .








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]











س94: من هم أولوا العزم من الرسل؟




ج: هم خمسة ذكرهم الله - عز وجل - على انفرادهم في موضعين من كتابة:



الموضع الأول: في سورة الأحزاب وهو قوله: (( وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم ومنك ومن نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ابن مريم )) [ الأحزاب: 7 ].




الموضع الثاني: فيسورة الشورى وهو قوله تعالى: (( شرع لكم من الدين ما وصّى به نوحاً والذيأوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى أن أقيموا الدين ولاتتفرقوا فيه )) [ الشورى: 13].











قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 11:11 am




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]








س95: من أول الرسل؟





ج: أولهم بعد الإختلاف: نوح - عليه السلام - كما قال تعالى: (( إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده )) [النساء: 163]، وقال تعالى: (( كذبت قبلهم قوم نوح والأحزاب من بعدهم )) [غافر: 5].











[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]










س96: متى كان الإختلاف؟



ج:قال ابن عباس - رضي الله عنهما - : كان بين نوح وآدم عشرة قرون كلهم علىشريعة من الحق فاختلفوا (( فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين )) [البقرة: 213]












قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 11:12 am





س97: ما هو خاتم النبيين؟



ج: خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم.










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]









س98: ما الدليل على ذلك؟




ج: قال الله تعالى : (( ما كان محمدُ أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين )) [الأحزاب:40]


وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( إنه سيكون بعدي كذابون ثلاثون، كلهم يدعي أنه نبي، وأنا خاتم النبيين، ولا نبي بعدي ))[هذا الحديث أخرجه ومسلم (2889/ 19) من حديث ثوبان، ولكن بدون هذه الزيادة، والحديث بهذه الزيادة أخرجة أبو داود (4252)]


وفي الصحيح قوله لعليّ - رضي الله عنه -: (( ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى، إلا أنه لا نبي بعدي)) [متفق عليه ، أخرجه البخاري (3706- فتح)، ومسلم (2404/ 30) من حديث سعد بن أبي وقاص]



وقوله صلى الله عليه وسلم في حديث الدجال: (( وأنا خاتم النبيين ولا نبي بعدي)).، وغير ذلك كثير.











قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
Muhamed
Admin
Admin
avatar

الأوسمة الأوسمة : الادارة ذكر

عدد المساهمات : 416
تاريخ الميلاد : 02/06/1991
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: 200 سؤال وجواب   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 11:14 am




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]










س99: بماذا اختص نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عن غيره من الأنبياء؟





ج: له صلى الله عليه وسلم خصائص كثيرة قد أفردت بالتصنيف منها: كونه خاتم النبيين كما ذكرنا.



ومنها كونه صلى الله عليه وسلم سيد ولد آدم كما فسر به قوله تعالى : ((تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات ))
[البقرة: 253] وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((أنا سيد ولد آدم ولا فخر)) [أخرجه مسلم في ((صحيحه)) (2278/ 3) من حديث أبي هريرة بلفظ: ((أنا سيدولد آدم يوم القيامة. وأول من ينشق عنه القبر. وأول شافع. وأول مشفع)).والحديث بهذا اللفظ انظره في ((فتح الباري)) لابن رجب الحنبلي (1/ 47)،(2/ 215) مع تعليقنا عليه. ]




و منها بعثته صلى الله عليه وسلم إلى الناس عامة إنسهم وجنهم، كما قال تعالى : (( قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا )) [الأعراف: 158]، وقال تعالى : ((وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا)) [سبأ: 28]


وقال النبيصلى الله عليه وسلم : (( أعطيت خمساً لم يُعطهن أحد قبلي: نـُـصِرت بالرعبمسيرة شهر وجُعلت لي الأرض مسجدا وطهورا، فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاةفليصل، وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد قبلي، وأعطيت الشفاعة، وكان النبييُبعث إلى قومه خاصة وبُعثت إلى الناس عامة )) [متفق عليه؛ أخرجه البخاري (335 - فتح) - واللفظ له - ومسلم (521 / 3) من حديث جابر ين عبدالله. ]




وقال النبيصلى الله عليه وسلم: (( والذي نفسي بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمةيهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي اُرسلت به إلا كان من أصحابالنار )) [أخرجه مسلم (153/ 240) من حديث أبي هريرة]



وله صلى الله عليه وسلم من الخصائص غير ما ذكرنا فتتبعها من النصوص.










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]









س100: ما هي معجزات الأنبياء؟




ج: المعجزاتهي أمر خارق للعادة مقرون بالتحدي، سالم عن المعارضة، وهي إما حسية تشاهدبالبصر أو تسمع، كخروج الناقة من الصخرة، وانقلاب العصا حية، وكلامالجمادات، ونحو ذلك.



وإمامعنوية تـُــشاهد بالبصيرة: كمعجزة القرآن، وقد أوتي نبينا صلى الله عليهوسلم من كل ذلك، فما من معجزة كانت لنبي إلا وله صلى الله عليه وسلم أعظممنها في بابها، فمن المحسوسات انشقاق القمر، وحنين الجذع، ونبع الماء منبين أصابعه الشريفة، وكلام الذراع، وتسبيح الطعام وغير ذلك مما تواترت بهالأخبارالصحيحة، ولكنها كغيرها من معجزات الأنبياء التي انقرضت بانقراضأعصارهم ولم يبق إلا ذكرها، وإنما المعجزة الباقية الخالدة هي هذا القرآنالذي لا تنقضي عجائبه و (( ولا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفهتنزيل من حكيم حميد )) [فصلت: 42].












قلب انضم لجروبنا على قلب
الـــــفــــيــــــس بــــــــوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

إدارة الـــــمــــنــتــــدى :
MPower-Admin



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://multibit.own0.com
 
200 سؤال وجواب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MultiBit Online :: المنتدى الاسلامي :: قسم العقيدة-
انتقل الى: